اقتصاد

تحسّن ملحوظ في أداء سوق الأسهم الأوروبي رغم عواصف الحرب التّجارية

أداء ايجابي لأسواق المال الأوروبية
مؤشرات ايجابية لأسواق المال الأوروبية رغم المخاوف من الحرب التّجارية

كان لأسهم قطاع التّعدين للشّركات المدرجة في الأسواق المالية الأوروبية الحظ الأوفر في افتتاح جلسة يوم الإثنين 2 سبتمبر (أيلول) 2019 على ارتفاع. ومع ذلك، مازال القلق هو المسيطر على الجو العام في الأسواق المالية الأوروبية مع تجدد ارتفاع حدة الصّدام والتّناحر بين الولايات المتّحدة الأمريكية والصين بسبب فرض رسوماً جمركية جديدة من كلا الطرفين على بضائع الآخر.

وبرز مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني (الرّمز: FTSE 100)  حين سجّل ارتفاع مقداره 4% عندما تألقت شركات مدرجة عليه في قطاع التّعدين بسبب مكاسب حققتها على عقود الحديد الخام في الصين خلال الليلة الماضية.

تعتبر الصّين هي المستهلك الأكبر للحديد الخام في العالم. خصوصاً وأن بكين أكدّت على استمرارها في الاستثمار في البُنى التّحتية للأقاليم الأقل تطوّراً في داخل الصّين مع وطأة الاقتصاد المتباطئ لها.

جولة جديدة من الرّسوم الجمركية بين الولايات المتّحدة والصّين

ومع عدم تراجع الصّين عن مواقفها، بالرّغم من المحاولات غير المنقطعة من قبل الإدارة الأمريكية للضغط على الصّين مثل حظرها للتّعامل مع شركة هواوي و70 شركة أخرى تابعة لها دون الحصول على تراخيص محددة مسبقاً، فقد قامت واشنطن بفرض رسوماً تساوي 15% على قائمة جديدة من البضائع الصّينية ابتداءً من يوم الأحد 1 سبتمبر (أيلول) 2019. الأمر الذي دعا بكّين إلى الرّد بالمثل وفرض رسوم جمركية على قائمة من البضائع الأمريكية تصل قيمتها لما يزيد على 73 مليار دولار أمريكي.

تجدد المخاوف بسبب فرض رسوم جمركية جديدة على البضائع الأمريكية والصينية
مرّة أخرى، الرّسوم الجمركية بين الولايات المتحدة والصيّن ثير المخاوف في الأسواق المالية العالمية

ويستمر الرّئيس الأمريكي دونالد ترامب من تقديم بيانات متضاربة فيما يخص الحرب التّجارية بين الولايات المتّحدة الأمريكية من جهة وجمهورية الصّين الشّعبية من جهة أخرى، فمع بدء الجولة الجديدة من الرّسوم الجمركية، فقد أعلن أيضاً بأن كلاً من الولايات المتّحدة الأمريكية والصّين عازمتين على الجلوس والتّفاوض والوصول إلى حل يرضي جميع الأطراف قبل دخول شهر أكتوبر (تشرين الأول) 2019.

الأثار المباشرة في الاقتصاد الأوروبي للرّسوم الجمركية الجديدة

تعرف الأسهم الألمانية تحديداً باستجابتها السّريعة للأحداث التّجارية، فكان من نصيبها أن تحقق مكاسباً في افتتاحية جلسة التداول اليوم الاثنين 2 سبتمبر (أيلول) 2019 ما قيمته 1% على سعر الافتتاح. وفي حوالي الساعة العاشرة بتوقيت السّعودية (السابعة والربع صباحاً بتوقيت جرينتش) ارتفع مؤشر ستوكس 600 الأوروبي (الرمز: SXXP) حوالي 3% بعد حقق خسائر متراكمة خلال شهر أغسطس (آب) 2019 بقيمة 1.6%  نتجت عن قرارات نابعة من النظامين الأمريكي والصيني بخضم الحرب التّجارية.

 

About the author

رئيس التحرير

Add Comment

Click here to post a comment