عقود السّلع

جولة جديدة للحرب التجارية تسحب أسعار النّفط للأسفل

أسعار النّفط للأسفل
أسعار النّفط للأسفل

عانت أسعار النفط الخام في الأسواق العالمية لليوم الثاني على التوالي من خسائر انخفاض سعر النفط. ويعزى السبب في ذلك، إلى ارتفاع وتيرة التوتّر والتخوّف من تداعيات الحرب التّجارية بين الصّين الشّعبية والولايات المتّحدة الأمريكية، حيث أن السبب الأساسي لذلك هو إخضاع الولايات المتّحدة مجموعة من البضائع الصينيّة إلى رسوم جمركية جديدة فقامت الصين بالرد على ذلك بإخضاع ما تتجاوز قيمته على 73 مليار دولار أمريكي للرسوم الجمركية أيضاً، في حين أن بيانات التصنيع الصينية القوية كبحت خسائر النفط.

ويمكن تلخيص مجريات الأحداث بما يلي:

  • انخفض خام غرب تكساس WTI إلى 54.58 دولار للبرميل الواحد، من سعرافتتاحي 55.01 دولار، مع ارتفاع لمستوى 55.19 دولار.
  • انخفض سعر برميل خام برنت إلى 58.62 دولار للبرميل الواحد، من سعر افتتاحي 59.14 دولار، مع ارتفاع لمستوى 59.24 دولار.

هذا، وقد انتهت عقود خام غرب تكساس جلسة يوم الجمعة الماضي 30 أغسطس (آب) 2019 منخفضةً بنسبة 2.8% بينما أغلقت عقود خام برنت نفس الجلسة منخفضةً أيضاً بنسبة 3.1% في أول خسارة يومية خلال 4 أيام، وسط مخاوف من الطلب العالمي.

مخلص حول أسعار النفط الخام في العالم

ومن الجدير بالذّكر أداء عقود النّفط خلال شهر أغسطس (آب) 2019 ، حيث فقدت أسعار النفط الخام حوالي 4.75٪ من قيمتها  مشكّلةً ثاني خسارة شهرية لها على التوالي بعد شهر يولو (تمّوز) 2019، حيث أن تصعيد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين كان له نصيب الأسد في التأثير السّلبي على أسعار النّفط الخام إضافةً للتوقعات الكئيبة للاقتصاد العالمي وضعف الطلب على الوقود كذلك. ففي الجولة الأخيرة من الحرب التجارية التي بدأت في الأمس الأحد 1 سبتمبر 2019، بدأت الحكومة الأمريكية فرض تعريفة بنسبة 15٪ على الواردات الصينية بقيمة 300 مليار دولار.

 

الصين أكبر مستورد للنفط في العالم

ناقلة النفط الخام لادن تقترب من ميناء تشينغداو على طول شاطئ خليج جياوتشو حيث تعتبر الصين أكبر مستورد للنفط في العالم

ومن الجدير بالذّكر أن الرئيس ترامب كان يفكر في تأخير قرار التعريفة الجمركية الجديدة للمساعدة في تخفيف مخاوف السوق وتمهيد الطريق للمحادثات التجارية التي ستأخذ حيّز التّنفيذ قبل دخول شهر أكتوبر (تشرين الأول) 2019. لكن بعد أن أعلنت الصين في 23 أغسطس (آب) 2019 قراراً بشأن التعريفة الجمركية الانتقائية تتراوح ما بين 5٪ إلى 10٪ على الواردات الأمريكية بقيمة 75 مليار دولار، استمر قرار الولايات المتحدة بل وزادت التعريفات الجمركية من 10٪ إلى 15٪.

وكنتيجة للأحداث، ارتفع قطاع التصنيع الصيني إلى 50.4 نقطة في أغسطس (آب) 2019،  ليعود إلى النمو بعد أن التقلص الذي أصابخ في يونيو (حزيران) ويوليو (تموز) 2019 الأمر الذي خفف ومن مخاوف السوق بشأن الركود الصيني خلال الربع المالي الثالث للعام 2019 رفع التّوقعات بخصوص النّفط في العالم كون أن الصين هو أكبر مستورد النفط الخام في العالم.

About the author

رئيس التحرير

Add Comment

Click here to post a comment