العملات الرّقمية المشفّرة

عملة بيتكوين الرّقمية المشفّرة BTC تحاول أن تتخطى حاجز الـ 10،000 دولار أمريكي

عملة بيتكوين الرقمية المشفرة الأمثر شهرة في العالم تستعج لكسر حاجز المقاومة 10،000 دولار أمريكي
عملة بيتكوين الرّقمية المشفّرة BTC تستعد لكسر حاجز 10،000 دولار أمريكي

ارتفعت عملة بيتكوين الرّقمية المشفّرة BTC بشكل بسيط خلال التداول الفوري اليوم، لتواصل الارتداد من أدنى مستوى لها في 5 أسابيع لليوم الرابع على التوالي، حيث تنتظر الظّروف اللازمة لها لكي تحفز الطلب وتجذب مستثمرين جدد، الأمر الذي سيسمح لها بالقفز مرة أخرى فوق حاجز 10،000 دولار أمريكي.

ارتفعت عملة بيتكوين الرّقمية المشفّرة BTC بنسبة 0.4 ٪ أو 38 دولارًا إلى 9،805 دولارًا، من عند مستوى الافتتاح عند 9،767 دولاراً، مع وكانت السّعر الأكثر انخفاضاً عند مستوى 9،753 دولارًا. حاولت عملة بيتكوين الرّقمية المشفّرة BTC  الارتفاع لتتخطى حاجز الـ 10،000 دولار أمريكي يوم أمس إلا أن جلّ ما أنجزته هو ارتفاع بنسبة 1.8٪ فقط، وهو ثالث مكسب يومي لها على التوالي، في محاولات الاسرداد من أدنى مستوى في 5 أسابيع عند 9،320 دولار.

ملخّص أداء عملة بيتكوين الرّقمية المشفّرة BTC الشّهري

خلال شهر أغسطس (آب)، انخفضت عملة بيتكوين الرّقمية المشفّرة BTC بحوالي 5٪، وهي خسارتها الشهرية المتتالية الثانية بسبب الجو القاتم الذي يسيطر على السوق. لا تزال محاولات عملة بيتكوين الرّقمية المشفّرة BTC للقفز فوق مستوى 10،000 دولار، بحاجة إلى مزيد من الزخم من شأنه أن يساعد على تحفيز الطلب وجذب مستثمرين جدد من الأفراد والمؤسسات.

التّحرك السعري الصّعودي لعملة بيتكوين الرّقمية المشفّرة هو المسيطرة على سوق بيتكوين في 2019
التّحرك السعري الصّعودي لعملة بيتكوين الرّقمية المشفّرة هو المسيطرة على سوق بيتكوين في 2019

ومن الجدير بالذّكر أن القيمة الإجمالية للعملات المشفرة ارتفعت بنحو 2 مليار دولار لتصل قيمة هذا السّوق إلى 253 مليار دولار.

وقال المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة جالاكسي الرقمية مايك نوفوغراتز، إن انخفاض عملة بيتكوين الرّقمية المشفّرة BTC دون مستوى 10،000 دولار لن يكون سبباً لخلق شكفي السوق الصاعدة التي تهيمن على عملة بيتكوين الرّقمية المشفّرة BTC في عام 2019 إطلاقاً. وأضاف مايك قائلاً “أن عملة بيتكوين الرّقمية المشفّرة BTC تنتظر حافزًا جديداً، وسيبدأ سباق السوق الصاعد بمجرد مشاركة المستثمرين من المؤسسات”.

About the author

رئيس التحرير

Add Comment

Click here to post a comment